عن مصنعنا

نطاق المشروع

يتمثل نطاق المشروع في نظام تفحيم واحلال حراري للخشب المقطع و لمخلفات تقليم الأشجار لإنتاج 5000 طن / شهريا من الفحم النباتي للبيع في السوق المحلي. تقدر كمية سنوية تبلغ حوالي 160،000 طن من بقايا الخشب ومخلفاته سيتم تغذية نظام التفحيم الحراري بها حيث سيتم تحويلها إلى الفحم وانتاج غاز الميثان خلال عملية التفحيم. إنتاج الفحم السنوي المتوقع هو 60،000 طن بنسبة توفير 90 ٪. أي نوع من النفايات التي تحتوي على السعرات الحرارية يمكن استخدامها بسهولة في نظام التفحيم الحراري.

 

سمارت كيلن

كما هو معروف للجميع ، فإن استخدام كومة الأرض ( الطريقة التقليدية ) لإنتاج الفحم ليس الطريقة الأفضل ، بل إنه في الواقع له تأثير مدمر للغاية على البيئة والصحة والاقتصاد. لهذا السبب نستخدم نموذجنا الخاص المسمى “SMART KILN”

منافع اقتصادية

إنتاج على مدار السنة

باستخدام تقنيتنا نتمكن من إنتاج الفحم على مدار السنة ، بينما باستخدام الطريقة التقليدية نتمكن من الإنتاج في فصل الصيف فقط.

توفير الطاقة

كمية الأخشاب اللازمة لتوليد الطاقة اللازمة لإنتاج 200 طن / يوم على مدار العام هي 270،000 طن من الخشب بينما استخدام تقنيتنا يوفر كل هذه الكمية عن طريق توليد الطاقة من النفايات

منافع اجتماعية

تقليل الانبعاثات السامة

انتاج الفحم النباتي في تركيا بالطريقة التقليدية يولد 420،000 طن من الانبعاثات السامة سنويًا ،بينما تكون الانبعاثات صفرية في  حالة الإنتاج باستخدام تقنيتنا.

إعادة تدوير النفايات الزراعية

تتيح تقنيتنا لإنتاج الفحم استخدام النفايات الزراعية في عملية الإنتاج بدلاً من التخلص منها أو إعادة تدويرها بطرق أخرى.

منافع بيئية

توفير مساحة الأرض

مساحة الأرض التي توفرها تقنيتنا أكبر بكثير من مساحة الأرض التي تستهلك بالطريقة التقليدية (مع الطريقة التقليدية ، تحتاج إلى 12 مترًا مربعًا لإنتاج طن واحد بينما تحتاج تقنيتنا إلى متر مربع لإنتاج طن واحد من الفحم النباتي.

النمو الاقتصادي المحلي

إن استخدام طريقة إنتاج الفحم لدينا يمكّن السكان المحليين من الحصول على دخل فائض .. و بالمقابل يؤثر ذلك بشكل ايجابي في للاقتصاد المحلي.

منافع صحية

توفير في النفقات الصحية

بعد إنشاء المصنع ، لن يضطر السكان المحليون إلى استخدام الطريقة القديمة لإنتاج الفحم الذي سينقذهم من الانبعاثات السامة حين استخدام الأفران القديمة.

رفع مؤشر جودة الحياة لأي مدينة

مع انتهاء استخدام الطريقة التقليدية لانتاج الفحم النباتي ، لن يكون هناك أي غيوم دخان على أي مدينة بعد الآن وستكون للقرى القريبة هواء صافٍ يزيد من مؤشر جودة الحياة لهذه المنطقة وقد يجذب المزيد من الاستثمارات في القطاعات الأخرى كذلك